يعد التأمل من السلوكيات التي تعمل على تقوية التركيز لدى الفرد، ولهذا قد نصح النبي محمد عله الصلاة والسلام كل المسلمين بالسير على هذا السلوك ولا سيما أن التأمل هو من العبادات التي تؤكد بأن هذا العبد واثق بالله عز وجل، وكما يعمل التأمل على تدريب الإنتباه وزيادة الثقة بالله وبالغد، ولذلك قد ذكر الله عز وجل عدة آيات تدل على التأمل في الكون، التي قد جاءت كدفعة معنوية ونفسية للعبد من الله جل جلاله.

آيات قرآن تدل على التامل في الكون

في هذه الآيات تتواجد شحنة كبيرة من الأمل والتأمل بالمستقبل، حيث قال الله سبحانه وتعالى أجمل وأعب الكلمات التي ستعمل بكل تأكيد على تحفيز المؤمن وتقويته لمواجهة المستقبل وبكل الظروف:

  • قال تعالى” ومَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ والْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ والسَّمَاوَاتُ مطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهۚ سبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يشْرِكُونَ ” (6آية) ( سورة الزمر ).
  • قال تعالى” تسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمن فِيهِنّ ۚ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَٰكِن لّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهمْ ۗ إِنَّهُ كَان حَلِيمًا غفُورًا ” (آية44) ( سورة الإسراء.
  • قال تعالى”  وَالشَّمْس تَجْرِي لِمسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِير الْعَزِيزِ الْعلِيمِ، وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاه مَنَازِلَ حَتَّى عَاد كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيم، لا الشَّمْس يَنْبَغِي لَهَا أَن تُدْرِك الْقَمَرَ وَلا اللَّيْل سَابِقُ النَّهَارِ وكُلٌّ فِي فَلَكٍ يسْبَحُونَ ” ( 38آية – 40 ) ( سورة يس ).
  • قال تعالى”  تبَارَك الَّذي جَعَلَ فِي السمَاءِ بُروجا وَجَعَلَ فِيها سرَاجا وَقَمَرا مّنِيرًا (61) وهوَ الَّذِي جعَلَ اللَّيْلَ وَالنّهَارَ خِلْفَةً لِّمنْ أَرادَ أن يذَّكَّر أَوْ أرادَ شُكُورًا ” (62آية) ( سورة الفرقان ).
  • قال تعالى”  وَلَوْ فَتَحْنا عَلَيْهِمْ بابًا مِنَ السّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرجُونَ لَقَالُوا إِنَّمَا سكِّرَتْ أَبْصَارنَا بَلْ نَحْن قَوْمٌ مَسْحُورونَ (آية 14 و 15 ) ( الحجر ).
  • قال تعالى” قُل انْظُرُوا مَاذَا فِي السّمَاوَاتِ وَالْأَرضِ وَمَا تغْنِي الْآيَات وَالنُّذُر ( آية101 ) ( سورة يونس ).

أهمية التأمل في خلق الله عز وجل

للتأمل في خلق الله أهمية كبيرة في نفس المؤمن، و تتمثل أهمية التأمل في خلق الله عز وجل في النقاط التالية:

  • يفتح التأمل للإنسان الكثير من أبواب المعرفة والعلم، فمن خلال التفكر يكتسب المؤمن الكثير من العلوم والمعارف الجديدة والتي تنفعه في الكثير من أمور حياته.
  • يعتبر هو أحد أنواع العبادة التي تعمل على توصيله إلى الخشوع لله تعالى.
  • يعد في خلق الله من الأعمال التي تورث الحكمة للإنسان، وكما تعمل على زرع خشية الله وفي قلبه ، وكما يحيي الثقة بالله في قلبه.
  • يزيد التأمل من الإيمان للإنسان، وكما يعمل على تقوية معنى التوحيد وفي قلبه وكذلك التسليم لله تعالى، وذلك في حين يرى من عظمة وقدرة على الخلق والتدبير للعباد.

التأمل هو من أهم العبادات التي يمكن للعبد أن يقوم بها، وهذا كون التأمل يؤكد بأن الثقة بالله ما زالت متواجدة، وذلك ما دفع النبي محمد عليه الصلاة والسلام إلى القيام بتوضيح أهمية التأمل والثقة بالله عز وجل.